عقد اجتماع طارئ لأوبك بسبب تراجع الأسعار.. مستبعد توقعات بارتفاع الطلب على النفط قبل نهاية 2017

Traduire ce contenu

أكد وزير الطاقة الإماراتي، سهيل المزروعي، إنه لا حاجة لعقد اجتماع طارئ لمنظمة البلدان المصدرة للبترول ”أوبك” قبل الاجتماع العادي للمنظمة في نوفمبر المقبل.

وأضاف المزروعي، للصحافيين في دبي، ”أن أحدا لا يتحدث عن اجتماع طارئ”، مشيرا إلى أن المنظمة في بداية الاتفاق، ويحتاج لبعض الوقت.

وقررت أوبك ودول منتجة للنفط من خارج المنظمة وفي مقدمتها روسيا يوم 25 ماي تمديد خفض الإنتاج 9 أشهر إلى مارس 2018 في إطار جهود للحد من تخمة المعروض.

وتوقع المزروعي أن يرتفع الطلب على الخام في الربع الثالث من العام.

وقال إن موسم العطلات قادم، وسيترافق مع ارتفاع الطلب، وهذا أمر نمطي بحلول نهاية الربع الثاني من كل سنة.

توقع تقرير لمنظمة الدول المصدرة للبترول ”أوبك” أن تشهد إمدادات النفط الخام العالمية عديدا من المتغيرات في المستقبل، مرجحة انتعاشا ملحوظا في إنتاج سوائل الطاقة من غير دول ”أوبك” على المدى المتوسط بعد أن انخفض بشكل كبير عام 2016. 

ونقل التقرير عن محمد باركيندو الأمين العام لـ”أوبك” قوله إن ذروة إمدادات النفط من خارج ”أوبك” ستحدث على مدى العقد المقبل لتصل إلى مستوى 61.4 مليون برميل يوميا عام 2027 قبل أن ينخفض الإنتاج إلى 58.9 مليون برميل يوميا بحلول عام 2040.

وأوضح باركيندو أنه من المتوقع في المقابل أن يشهد المعروض النفطي من خارج منظمة ”أوبك” انخفاضا بنحو مليوني برميل يوميا خلال الفترة نفسها، منوها إلى أن حصة ”أوبك” من إمدادات النفط الخام مقارنة بإجمالي إمدادات السوائل النفطية العالمية عام 2040 ستسجل نحو 37 في المائة بارتفاع 3 في المائة مقارنة بعام 2015.

وإلى جانب زيادة الإمدادات الأمريكية، ذكرت بيانات اقتصادية أن الأسبوع الماضي شهد زيادات ملموسة في إنتاج ليبيا ونيجيريا العضوتين في ”أوبك” والمعفاتين من اتفاق فيينا لخفض الإنتاج، إلى جانب زيادات أخرى في إنتاج كازاخستان وكندا والبرازيل، ما زاد الضغوط على السوق وحال دون انتعاش الأسعار وقاد إلى تراجعات قياسية.

وبحسب ”رويترز”، فقد ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 45 سنتا إلى 47.37 دولار للبرميل في التسوية، بينما بلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 44.47 دولار للبرميل بزيادة قدرها 28 سنتا، ومني الخامان القياسيان بخسارة أسبوعية تجاوزت 1.6 في المائة.

وسجلت أسعار الخام أمس الأول أدنى مستوى في ستة أشهر وهي منخفضة بأكثر من 12 في المائة عن مستويات أواخر ماي، عندما مدد منتجون بقيادة منظمة البلدان المصدرة للبترول ”أوبك” العمل بخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا لمدة تسعة أشهر حتى نهاية الربع الأول من 2018.

Article MEDAFCO: 
Non
Source: 
al-fadjr