مركز امتياز لتكنولوجيات الإعلام ومهن الهاتف

You must include at least one positive keyword with 3 characters or more.

ترجمة

فرعون تتعهد بتجهيز المخابر ب220 مليون دج لعصرنة التكوين المهني

نشر في المساء يوم 26 - 07 - 2016

ستشرع وزارة التكوين والتعليم المهنيين، ابتداء من دورة أكتوبر المقبل، في تسجيل المتربصين لنيل شهادات تقني سام في عدة مهن خاصة بتكنولوجيات الإعلام والاتصال، وهو ما يدخل في إطار عصرنة نظام التكوين تماشيا ومتطلبات السوق. 
ويتوقع أن تطلق الوزارة تقنية التسجيلات عن بعد عن طريق الانترنت بعد عصرنة نظامها المعلوماتي، وهو ما يسمح بتسيير علميات التسجيل والتسيير الداخلي للمعاهد ومراكز التكوين، مع مرافقة المتربصين طول فترة التكوين والتعرف عن مصيرهم مستقبلا.
من جهتها، تعهدت وزارة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال بتجهيز مخابر وأقسام أول مركز امتياز للتكوين في تكنولوجيات الإعلام والاتصال ومهن الهاتف، بعتاد عصري يتم جلبه لدى كبار الممونين في العالم على غرار "هواوي"، "إيريكسون"،" و«سيسكو"، بما يسمح للمتربص بالتحكم في التجهيزات والعتاد التكنولوجي الحديث المستغل من طرف المتعاملين الصناعيين سواء في مجال إصلاح الهواتف النقالة والحواسيب، أو اقتراح حلول تكنولوجية عصرية للرفع من قدرات الإنتاج.
وبمناسبة التوقيع على ثلاث اتفاقيات شراكة بين وزارة التكوين والتعليم المهنيين ووزارة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، تعهدت الوزيرة هدى إيمان فرعون بتخصيص 220 مليون دج لتجهيز مركز الامتياز، مع ضمان تكوين المكونين من طرف إطارات الوزارة لنقل الخبرة والمعرفة، وتقديم خدمات صيانة العتاد مع مرافقة الأساتذة لإعداد برامج التكوين وتوفير المراجع البيداغوجية.
كما أشارت فرعون إلى فتح باب التربص التطبيقي أمام طلبة المركز عبر كل المؤسسات الناشطة تحت الوصاية على غرار اتصالات الجزائر و«موبيليس"، وهو ما يسمح لهم بالتكيف مع مناخ العمل والتعرف عن قرب على طلبات المهنيين.
أما فيما يخص الاتفاقية الثانية، فأشارت الوزيرة إلى أنها تخص تحيين الأرضية المعلوماتية الخاصة بوزارة التكوين والتعليم المهنيين لتتماشي والمعطيات التكنولوجية الحديثة، مشيرة إلى أن الحلول المقترحة ستسمح بتسيير الموارد البشرية والمالية لكل المعاهد، في حين تتطرق الاتفاقية الثالثة إلى إنشاء أرضية معلوماتية لتسيير المواد البيداغوجية تسمح بتلبية متطلبات الادارة فيما يخص إثراء المواد المدرسة واختيار أحسن تقنيات التكوين، مع العلم أن الوزارة خصصت 12 مليار سنتيم لتنفيذ الاتفاقيتين في اجل أقصاه سنة واحدة.
من جهته، أعرب الوزير محمد مباركي عن ارتياحه للتعاقد مع وزارة البريد لعصرنة الأنظمة التكوينية وتلبية طلبات السوق الوطنية في تخصصات حديثة تتماشي والتطور الاقتصادي، مؤكدا أن الوزارة عكفت على اعتماد مدونة جديدة للتخصصات تتماشي وقرار الحكومة القاضي بالبحث عن بدائل للمحروقات، وهو ما سمح باقتراح 38 تخصصا في مجال تكنولوجيات الإعلام والاتصال موزعة على أربعة فروع مهنية على غرار إعلام آلي، صناعة مطبعية، تقنيات السمعي البصري وكهرباء وإلكترونيك طاقوية.
وبغرض تطوير التكوين في الإعلام الآلي، تطرق مباركي إلى عقد شراكة مع أكبر المنظمات الدولية المتخصصة في وضع المقاييس والمعايير الخاصة بالإعلام الآلي والتصديق على الشهادات، مع التعاون مع أكاديمية سيسكو الدولية التي تعتبر مرجعا عالميا في مجالات الإعلام الآلي وتكنولوجيات الإعلام والاتصال.
ويذكر أن أشغال إنجاز أول مركز امتياز للتكوين في تكنولوجيات الإعلام والاتصال ومهن الهاتف بلغت 95 بالمائة، وسيشرع في الأيام القادمة في تجهيز المخابر وعددها 10 بالعتاد التقني اللازم، مع ضمان توفير نسبة تدفق للانترنت تقارب 155 ميغا بايت في الثانية بما يسمح للمتربصين بأداء الدروس التطبيقية.
ونظرا لاختيار بلدية بوسماعيل لاحتضان مقر المركز الذي يتسع ل500 مقعد بيداغوجي، تقرر فتح داخلية بطاقة 120 سريرا، بالإضافة إلى مبنى لإيواء المكونين والأساتذة ومكتبة من طابقين.
هدى فرعون: مرسوم الجيل الرابع يوقع قبل نهاية الشهر
أعلنت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، السيدة هدى إيمان فرعون، أمس، أن المرسوم التنفيذي الخاص بإطلاق رخصة الجيل الرابع للهاتف النقال سيتم التوقيع عليه قبل نهاية الشهر الجاري، وهو ما يسمح لمتعاملي الهاتف النقال بالشروع في الترويج لخدماتهم عبر الولايات المختارة.
وردت الوزير على أسئلة الصحافة على هامش حفل التوقيع على ثلاثة اتفاقيات مع وزارة التكوين والتعليم المهنيين، بأن كل القوانين تم ضبطها في دفتر شروط يوضح كيفية بسط الشبكة الجديدة وضمان تنافس نزيه ما بين المتعاملين الثلاث، من جهتهم قام المتعاملون باقتناء احدث العتاد مع عصرنة أرضياتهم المعلوماتية لتتماشي والخدمة التكنولوجية الجديدة التي ستحدث قفزة في سوق الانترنت النقالة.
من جهته، كشف المدير العام بالنيابة للمتعامل "موبيليس" السيد محمد حبيب ل«المساء" أن كل الاختبارات التقنية التي قام بها المتعامل أثبتت نجاعتها، متعهدا بضمان تغطية 30 بالمائة من الولايات المختارة لتسويق الخدمة في مرحلة أولي، علما أن دفتر الشروط يتطرق إلى ضمان تغطية 10 بالمائة من مساحة الولايات.
كما أشار حبيب إلى رفع احتجاج لدى سلطة الضبط للبريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال بعد إقدام احد المتعاملين على ترويج خدمة الجيل الرابع بولاية تلمسان قبل فتح مجال الإشهار، وهو الاحتجاج الذي تم أخذه بعين الحسبان من منطلق أن مفتشو سلطة الضبط كثفوا من خرجاتهم التفتيشية بخصوص فتح مجال شبكة الجيل الرابع قبل الموعد. 

Article MEDAFCO: 
Non
Source: 
djazairess